التخطي إلى المحتوى
كيف تتعاملين مع الطفل العنيد
كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

تعتبر  شخصية الطفل العنيد من أصعب الشخصيات التي لا يستطيع الوالدين التعامل معه، حيث يسلوكون تصرفات خاطئة عند تناولهم الطعام وعند ذهابهم إلى  النوم لذا  فإن معاملتهم تتطلب الصبر من قبل الوالدين، ولا تحتاج معاملتهم للسخرية  والضرب، لأن هذا يؤدي إلى تفاقم المشكلة، ولا يرتبط عناد الطفل بحريته ومعتقداته، فالطفل العادي يمكن مناقشته قبل القيام بأي عمل، أما الطفل العنيد فهو يصر على فعل الشيء  دون سماع النصيحة.

خصائص شخصية الطفل العنيد

يطرح العديد  من التساؤلات مطالبًا الإجابة عليها

يدافع عن حق وحريته بشراسة

يتحمل  مسئولية ما يقوم به ويعمل على حل مشاكله

تنتاب الطفل العنيد حالة من الغضب بأسلوب مبالغ عند التحاور في مشكلة ما

طرق للتعامل  مع الطفل العنيد

استمع إليه

يمكن تحقيق التواصل  مع الطفل العنيد بشكل ايجابي عن طريق الاستماع إليه، وفي نفس الوقت استماعه للرأي الآخر.

عدم اجباره على فعل شيء

لا يمكن اجبار الطفل العنيد على فعل شئ معين حتى لا يكون رد  فعله العكسي آلا وهو فعل ما يريد ، ولكن يجب مسايرته ومراقبته دون تقيده، ومناقشته في خطأه بكل بساطة.

التحلي بالهدوء

يجب التحلي بالصوت الهادي عند المحاورة مع الطفل العنيد، حتى لا تكون نهاية تلك المحاورة صرصرة وضجيج من كلا الطرفين ، بل يجب محادثته على أنه راشد وعاقل مع اعطائه الأدلة على فعل أمر أو تجنبه.

الأحترام المتبادل

يجب على الوالدين فرض مبدأ الاحترام المتبادل في الأسرة بينهم وبين الطفل العنيد  مع التعاون المشترك فيما بينهم، والتعاطف مع هذا الطفل وعدم التقليل من مشاعره.

المشاركة  معه في الألعاب

يجب مراعاة الأسلوب والكلمات الموجهة للطفل العنيد، فهو لا يعجبه كلمات العنف الموجهة له، لذا فعلى الوالدين مشاركته في الألعاب والمرح معه.

التعليقات

اترك رد