التخطي إلى المحتوى
رمضان في مصر كنافة ومسحراتي
اجواء رمضانية في مصر

من أجواء رمضان في مصر هو المسحراتي والكنافة والقطايف

تتميز مصر بالأحتفالات الرمضانية ، عن طريق أنتشار محلات الكنافة والقطائف ، وأيضا الحالة الروحانية ، التي تجعل من شهر الخير ، والرحمة منها أحتفالات بالتجمعات ، وانتشار موائد الرحمن التي تمتد ، في جميع مدن وأحياء

مصر من شرقها الي غربها ، انه شهر الرحمه والغفران ، والتسارع الي صلاة العشاء ةالتروايح وترتيل القران الكريم

وغيرها من العادات والتجمعات الاسرية ،  ويتميز شهر رمضان بنكهة خاصة ، ومن أهم هذه النكهات هوفانوس رمضان ، رمز  الأحتفال الرمضاني ، بالاشكال والالوان البديعة والنغمات التي يترقص عليها الأطفال أحتفالا بالشهر الكريم ، ويعد فانوس رمضان  من العلامات المميزة لهذا الشهر الفضيل ، وتمتد الموائد بأطيباب الطعام والعصائر ، والتسارع لإفطار المارة  في الطريق والتسابق علي اخذ الثواب ، كما أن لرمضان طقوسا خاصة في بلدنا العزيز مصر ، حيث ينتشر العصائر الرمضانيه مثل العرقسوس والتمر هندي والكركردية والحلويات الرمضانية الشهيرة ، مثل بلح الشام والقطائف والكنافة ، كما يتميز شهر رمضان بحنين لا ينقطع علي مر السنين، حيث يتسابق المصريون في الإكثار من الاعمال الخيريه للتقرب الي الله في هذا لشهر الفضيل ، ولذلك شهر رمضان تغني به الشعراء والمنشدين ، في جميع ربوع البلاد ، للآحتفال بالشهر الكريم ، وامتداد حلقات الذكر ، التي لا تتواني  في ذكرالله ، وصلاه التراويح التي تعلن للعالم اجمع ، ان لحظات الايمانية التي تجمع المسلمين من جميع انحاء البلاد ،لتوحيدكلمه الله والترقرب الي الله تعالي ، معلنين انهم في فرحة وتسابق ايماني لا مثيل له ، رمضان يا شهر الاحسان ، ياشهر نزل فيه القران ، هدي للناس بيانات من الهدي والفرقان ، ولقد فرض الله تعالي الصيام في هذا الشهر ، حتي يحس الغني بما يعانيه الفقير ، وضرورة الاحسان والزكاة حتي يتم التكافل الاجتماعي ، أن الجميع متساويين اما المولي عز ةوجل مثل أسنان المشط ، لا غني ولا فقير ، ويصتف الفقر بجانب الغني  في صلاه التراويح وكل عام والمصريين وام المسلمين بخير ورمضااان كريم

 

 

التعليقات

اترك رد