التخطي إلى المحتوى
تفسير رؤيا المنازعات والمخصمات في الأحلام
تفسير الحمل في المنام

تفسير رؤيا المنازعات والمخصمات في الأحلام، فيختلف تأويل وتفسير الأحلام من شخص لأخر، ومن سيدة إلي أخري، فتختلف الرؤيا من البنت البكر، الي السيدة، ومن الرجل المتزوج، الي الشاب البالغ الذي لم يسبق له الزواج، ومن المريض، الي الرجل المسافر.

فرؤيا البغض في الأحلام غير محمود لأن المحبه هي نعمة من المولي عز وجل، والبغض ضد المحبة والنعمة ضد الشدة، وقد ذكر الله تعالي فضله علي المؤمنين، برفع العداوة الثابتة بالمحبة، والسلام

اما البغي في الحلم: فالغبي راجع علي الباغي والمبني عليه منصور لقول الله تعالي( إنما بغيكم علي أنفسكم)  .

والتهديد: ظفر للمتعددة بالمتهدد وأمن له وأمان

والحسد في الحلم: هو فساد للحاسد وصلاح للمحسود

الخداع في الحلم: المخدوع منصور والخداع مقهور، لقول الله تعالي ( وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله)

الخصومه في الحلم : فالخصم في الحلم هو مصالحة، فمن رأي أنه خاصم خصاماً فهو صلح

اما الخيانه في الحلم: فالخيانة في الحلم هيا زنا في الواقع

واما النقب في الحلم : فانلقب في الحلم هو مكر

ومن رأي انه نقّب في بيت وبلغ، فإنه يطلب أمرأه، ويصل إليها بمكر

ومن رأي انه نقّب في مدينة، فإنك يفتش عن دين رجل عالم لقول رسول الله صلي الله عليه وسلم ( انا مدينة العلم وعلي بابها)

ومن رأي أنه نقّب في صخر فإنك يفتش عن دين سلطان قاس

ومن رأي الرفس في الحلم أي من رأي رجلاً يرفسه برحلة، فإنه يعيره بالفقر ويتباه عليه بغناه.

ومن ضرب في الحلم فإنه يصيب المضروب علي يدي الضارب، إلا أن يري كأنه يضربه بالخشب، فإنه حينئذ يدل علي عودة الخير له.

الخدش بالحلم هو الطعن بالكلام

الرضخ في الحلم هو فإنه لا ينام، ولا يصلي العتمه

ومن سب إنسان في المنام فهو القتل فالسب في المنام قتل

ومن سمع شتماً في المنام ، او شتمه احد يناله أذي ثم يظفر وينتصر علي من قام بإذائه

الغيبه في المنام ترجع بنصرتها إلي صاحبها

الغضب في المنام هوا تهاون في دين الله

التعليقات

اترك رد