التخطي إلى المحتوى
افتتاح مهرجان شرم الشيخ الدولي للشباب والذي يحمل اسم المخرج والممثل كرم مطاوع
مهرجان شرم الشيخ للشباب

تم افتتاح مهرجان شرم الشيخ  الدولي للمسرح الشبابي بشرم الشيخ ، في دورته الثانيه، والتي تحمل اسم الممثل والمخرج المصري الراحل كرم مطاوع وتكون الفنانه سميحه أيوب الرئيسه الشرفيه للمهرجان.

وسوف تكون دوله تونس الشقيقه ضيف شرف للدوري الثانيه للمهرجان والتي تقوم بتنظيمه جمعيه نادي المسرح المصري الثقافي والفنون، وقد تعاونت كلاً من وزاره السياحه والثقافه وهيئته تنشيط السياحه المصريه في الفرع من ٢٠١٧/٤/١ الي ٢٠١٧/٤/٩ .

وقد كرم المهرجان في حفل الأفتتاح مجموعه من الفنانين، الممثلة التونسيه شاكره رماح،والمخرج الكير جلال الشرقاوي والممثل الشاب سامح حسين، والممثل المصري نضال حسين، والممثله اللبنانيه رنده الأسمر، والكاتب المصري محمود جمال.

كما يعقد المهرجان خمسه عشر دوله بمشاركه عشرون ناقد وباحث ومسرحياً عربيا واجنبيآ، وتتنافس ١٥ دوله ب١٨ مسرحيه، وتشارك في المهرجان كلاً من مصر والعراق وتونس والمغرب والكويت والبحرين وسلطنه عمان، وفرنسا وأسبانيا وإيطاليا، وروسيا وكوريا الجنوبية، والمكسيك وكندا.

وقد يقوموالمهرجان بجانب العروض المسرحية بقيام المهرجان بعمل ورش عمل في محالات إعداد الممثل والإخراج المسرحي ومسرح العرائس ومسرح وفنون الشارع.

ومن ناحيه اخري أطلقت اداره المهرجان علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاص، بها استفتاء علي أفضل شخصيه شابه شاركت في المهرجان الشباب لسنه ٢٠١٦، في مجال التمثيل او الإخراج او ناقد فني او مهندس ديكور، او له علاقته بأي من عناصر العرض المسرحي، بشرط الا يتجاوز عمره أربعون عاماً وسوف تقوم وزاره الشباب والرياضة بتقديم جائزه ماليه قدرها ١٥ الف جنيه مصري.

وقد يكون هذا المهرجان الفريد من نوعه الذي يوفر للشباب بإخراج طاقتهم الفنيه علي مستوي عالمي، كما يهدف أيضاً لترويج السياحه، بإختياره مدينه شرم الشيخ السياحيه لإقامته هذا المهرجان الشبابي، والذي يهدف أيضاً العمل علي ترويج السياحه الي مصر ومعرفه الشباب المشارك بالمهرجان بزياره مدينه شرم الشيخ السياحيه، والترويج من خلالهم لسياحه في مصر.

وتقام هذه الدوره الثانيه للمهرجان الشبابي بمدينه شرم الشيخ والتي حمل اسم الفنان والمخرج الراحل كرم مطاوع اسماً لها، وتكون الفنانه القديرة سميحة أيوب هي الرئيسه الشرفيه لهذا المهرجان برئاسة المخرج الشاب مازن الغرباوي.

المصدر: مقالات ثقافية وفنيه

التعليقات

اترك رد