أسباب كثيرة تقف وراء ضعف إشارة الراوتر وكيف يمكنك التغلب عليها ؟ ضعف إشارة الراوتر

الكل يستخدم الإنترنت ، والذين يملكون جهاز “راوتر”، يواجهون مشكلة كبرى ، والسبب ضعف إشارته في كثير من الأحيان ، وبالأخص مع انتشاره في الآونة الأخيرة، ولكونه أقل تكلفةً من باقات الموبايلات وغيرها، حيث يتميز بوجود سرعات عالية جدا من التحميل ، بجانب إمكانية بتوصيل الإنترنت، لأكثر من شخص .

 

معرفة  أهم الأسباب، التي تقف وراء ضعف إشارة “الراوتر”، في الآتي:

مكان الراوتر

في حين يقلل بعض الناس من أهمية اختيار مكان جيد للراوتر برغم أنه من الأمور المهمة التي يجب مراعاتها بشكل كبير، وأيضا التي تؤثر بشكل فعال على جودة الإشارة وأيضا تغذية الإنترنت، حيث يجب وضعه على ارتفاع مقبول أو معقول مع تجنب وضعه خلف أي عوائق مثل بعض الكتب وغيرها، وذلك ليتم الحصول على إشارة جيدة.

ربما وجود العديد من أجهزة الراوتر فى نفس المحيط

بالفعل لا يعرف الكثيرين أن إشارات الواي فاي تحيط بنا من كل مكان في وقتنا الحالي، لذلك فمع وجود العديد من إشارات للواي فاي فإن هذا يؤدى إلى تداخلها مع بعضها مما يسبب فقد للإشارة أو قصر مداها أو بطئها.

مهم جدا الابتعاد عن الراوتر

كلما بعدت عن الراوتر كلما حصلت بالفعل على إشارة ضعيفة بشكل أكبر، لذلك احرص على وضع الراوتر فى مكان يكون بمثابة منتصف المحيط الذي يوجد به، ليتم ضمان توزيع إشارة للواي فاي بشكل جيد أو مقبول، أو على الأقل وضعه في مكان يجعله قريبا جدا من مكان تواجدك عند استخدام الإنترنت.

 هوائى الراوتر

في حين تأتى أجهزة الراوتر مع الهوائي التي تقوم بتوزيع الإنترنت في كل الاتجاهات بشكل متساوٍ، لكن هذا المجال يكون قصيرا للغاية، لذلك فيمكن استبدال الهوائي بآخر بحيث يمكن للمستخدم التحكم في توجيه الإشارة الصادرة منه إلى المكان الذي يريده ليتم تفادى الحائط وأيضا المرتفعات وكذلك العوائق الكبيرة وبذلك تقوى الإشارة.

التعليقات

    اترك رد