التخطي إلى المحتوى
ماهي الأسباب التي فزعت أسواق المال العالمية من فوز ترامب؟
لماذا فزعت أسواق المال العالمية من فوز ترامب؟

شهدت أسواق المال العالمية انخفاضات واسعة النطاق من قبل الإعلان عن فوز  دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، كما تعيد إلى الأذهان أياما سوداء قد مرت بها البوصات العالمية، وإن كان من المبكر جدا تقدير المدى الذي سوف تصل إليه.

بهذه الانخفاضات التي كانت متوقعة حال فوز ترامبوالسبب المواقف الرئيسية التي أعلنها من قبل بشأن التمزيق لاتفاقيات التجارة العالمية وأيضا فرض الرسوم على الواردات وكذلك طرد المهاجرين من الولايات المتحدة.

معرفة المواقف المعلنة
وقد أكد المحللون وأيضا مشتغلون بالقطاع المالي أن رجال المصارف يخشون أن يتعمد ترامب إلى التعطيل للتجارة العالمية وكذلك الإضرار بالعلاقات الجيوسياسية وهو ما ينعكس سلبيا على الأسواق.

938معرفة مواقف ترامب تثير بعض المخاوف الواسعة من إرباك لحركة التجارة العالمية (رويترز)

ماهي الأسباب التي فزعت أسواق المال العالمية من فوز ترامب؟

وفي حين قالت المستشارة المالية كارن شو بترو “أن هذه هي النوعية من الأمور التي يجري التفكير فيها لدي مكاتب لكبار المديرين، فالقلق الكبير بشأن ترامب سوف يسيطر على فكر لجميعالناس”.

 وكان الصندوق للنقد الدولي  قد أشار بالفعل إلى هذا “الخطر” الذي يمثله ترامب، إذ قال كبير الخبراء الاقتصاديين في الصندوق موريس أوبستفيلد إنللانتخاب ترامب سوف يشكل “تغييرا جذريا في الموقف التقليدي تخص الولايات المتحدة وبالأخص حيال السياسة التي تخص التجارية”.

فوز ترامب تسبب للجميع من الخوف من المجهول
فمن المحتمل أن يحدث تراجع في الأسواق المالية  ، فإن جانبا كبيرا من انخفاض لأسواق المال يرجع إلى ما لم يعلنه ترامب، أو بعبارة أخرى إن ما يخيف أسواق المال هو غموض المواقف لترامب بشأن العديد من المسائل الاقتصادية.

يقول المحلل المالي الأستاذ مايكل برفس إن ترامب “بنى حملته بالفعل على ثلاثة أعمدة هي الهجرة وأيضا الحواجز التجارية وكذلك إنعاش القطاع الصناعي، وفي الحقيقة لم يقدم خطة واضحة المعالم ، كما أنه متحدث متقلبجدا “. وكما أضاف “لا نعلم إن كان سوف يمضي في هذا الاتجاه”.

التعليقات